http://www.al-taleed.com/vb/
عدد مرات النقر : 293
عدد  مرات الظهور : 697,098 
عدد مرات النقر : 393
عدد  مرات الظهور : 742,711 
عدد مرات النقر : 374
عدد  مرات الظهور : 738,689 
عدد مرات النقر : 388
عدد  مرات الظهور : 742,709 
عدد مرات النقر : 231
عدد  مرات الظهور : 742,702

عدد مرات النقر : 251
عدد  مرات الظهور : 742,697 
عدد مرات النقر : 184
عدد  مرات الظهور : 697,100 
عدد مرات النقر : 207
عدد  مرات الظهور : 697,095 
عدد مرات النقر : 399
عدد  مرات الظهور : 742,711 
عدد مرات النقر : 317
عدد  مرات الظهور : 742,702

عدد مرات النقر : 297
عدد  مرات الظهور : 742,702 
عدد مرات النقر : 193
عدد  مرات الظهور : 697,103 
عدد مرات النقر : 196
عدد  مرات الظهور : 697,099 
عدد مرات النقر : 187
عدد  مرات الظهور : 613,497 
عدد مرات النقر : 61
عدد  مرات الظهور : 613,490

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 248,091 
عدد مرات النقر : 68
عدد  مرات الظهور : 613,493 
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 613,494 
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 84,439 
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 387,009

عدد مرات النقر : 418
عدد  مرات الظهور : 742,684 
عدد مرات النقر : 495
عدد  مرات الظهور : 742,702

عدد مرات النقر : 202
عدد  مرات الظهور : 694,441 
عدد مرات النقر : 213
عدد  مرات الظهور : 742,684

عدد مرات النقر : 86
عدد  مرات الظهور : 694,366 
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 565,678

عدد مرات النقر : 11
عدد  مرات الظهور : 109,786 
عدد مرات النقر : 62
عدد  مرات الظهور : 329,500
تم وبحمدا من الله تعالى وتوفيقا فتح منتديات مملكة الماس موقع عام منوع يحتوي جميع المواضيع القيمه والهادفه والتى على منهج ديننا الحنيف وسنه نبيه (محمد عليه الصلاة والسلام ) فبكم زوارنا الكرام واعضائنا الغالي سوف يكون من اوائل المواقع ان شاء الله تعالى ... فاأنتم رمز الرقي والتعاون والخلاص لا غنى عنكم كون دوما بالقرب لنكون لكم الأقرب ..مع اجمل تحيه واعذبها مغلفة بورد الجور ي المعطرة بريحة الفل والكاادي إدارة المنتدى كلمة الإدارة



الحج والعمره كل مايخص شعائر الحج والعمره

تحية معطره بازكى العطور اقدم اجمل التهاني والترحيب لاعضائنا الافاضل الذين اختارو مملكة الماس ليكون احد اهتماماتهم وأخذ جزء من وقتهم .. وبكم سوف يكون في رقي وتقدم وازدهار اتمنى منهم المتابعة الصادقه والحضور الجميل .. ان دل يدل على اخلاقهم النبيلة العالية . فاشكرا لكم من القلب على هذا التواجد الكريم وان شاء الله سوف نكون لكم عونا على طاعة الله ورسوله على ما نقدمه من انجااز يواكب المنتديات القيمة الهادفه الرااقية فا انتم أهلا لذالك النجاح ان شاء الله بعد توفيقا من الله عز وجل ..اجمل تحيه مكسوه بالموده والحب والاحترام لجميع منسوبي منتديات مملكة الماس (اختكم الماس) الملكة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 05-15-2019, 02:05 PM
M5znUpload
اسير القلوب غير متواجد حالياً
اوسمتي
وسام الالفية وسام التكريم الملكي وسام وسام الضيافه 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 61
 تاريخ التسجيل : Nov 2018
 فترة الأقامة : 192 يوم
 أخر زيارة : اليوم (01:24 PM)
 المشاركات : 1,839 [ + ]
 التقييم : 810
 معدل التقييم : اسير القلوب is a splendid one to beholdاسير القلوب is a splendid one to beholdاسير القلوب is a splendid one to beholdاسير القلوب is a splendid one to beholdاسير القلوب is a splendid one to beholdاسير القلوب is a splendid one to beholdاسير القلوب is a splendid one to behold
بيانات اضافيه [ + ]
3333 أحكام يوم عرفة



أحكام يوم عرفة
فيوم عرفة، وهو يوم من أعظم أيام الله، تغفر فيه الزلاّت، وتجاب فيه الدعوات، ويباهي الله بعباده أهل السماوات.
ويوم عرفة يوم إكمال الدين وإتمام النعمة على المسلمين؛ ففي الصحيحين عن عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - أن رجلاً من اليهود قال له: يا أمير المؤمنين، آية في كتابكم تقرؤونها لو علينا معشر اليهود نزلت لاتخذنا ذلك اليوم عيداً، قال أي آية؟ قال: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا} [المائدة: 3]، قال عمر: قد عرفنا ذلك اليوم والمكان الذي نزلت فيه على النبي - صلى الله عليه وسلم - وهو قائم بعرفة يوم الجمعة.
وهو من مفاخر المسلمين وأعيادهم، ولذا قال - صلى الله عليه وسلم -: ((يوم عرفة ويوم النحر وأيام التشريق عيدنا أهل الإسلام، وهي أيام أكل وشرب))؛ رواه الترمذي.
وهو يوم مغفرة الذنوب، والعتق من النار والمباهاة بأهل الموقف، فما أجلّه من يوم، وما أعظمه من موقف؛ قال عليه الصلاة والسلام: ((ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدًا من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة فيقول: ما أراد هؤلاء))؛ رواه مسلم، وقال في حديث آخر: ((إن الله يباهي بأهل عرفات أهل السماء، فيقول لهم: انظروا إلى عبادي جاؤوني شعثًا غبرًا))؛ رواه أحمد.
جعله الله كالمقدمة ليوم النحر، ففيه يكون الوقوف والتضرع، والتوبة والمغفرة، وفي يوم النحر تكون الوفادة والزيارة؛ ولذا سمي طوافه طواف الزيارة، فبعد أن يَطْهُر الحجاج من ذنوبهم عشية عرفة، يأذن لهم ربهم ومولاهم يوم النحر في زيارته والدخول إلى بيته، فيوم عرفة كالطهور بين يدي يوم النحر، وفي الحديث أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال لبلال: أنصت الناس ثم قال لهم: ((إن الله تَطَوَّلَ عليكم في جَمعكم هذا فوهب مُسيئكم لمحسنكم، وأعطى محسنكم ما سأل، ادفعوا باسم الله))؛ رواه ابن ماجه وصححه بعض العلماء.
فعلى كل من يطمع في العتق من النار، ومغفرة ذنوبه في هذا اليوم العظيم أن يحافظ على الأسباب التي يرجى بها العتق والمغفرة، وأول هذه الأسباب:
حفظ الجوارح عن المحرمات؛ فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كان فلان رديف رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يوم عرفة؛ فجعل الفتى يلاحظ النساء وينظر إليهن، وجعل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يصرف وجهه بيده من خلفه مرارًا، وجعل الفتى يلاحظ إليهن، فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ((ابن أخي إن هذا يوم من ملك فيه سمعه وبصره ولسانه غُفِر له))؛ رواه أحمد، وفي إسناده مقال.
ومنها الصيام، قال - صلى الله عليه وسلم -: ((صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يُكَفِّر السنة التي قبله، والسنة التي بعده))؛ رواه مسلم.
وصيام يوم عرفة إنما يشرع لغير الحاج، أما الحاج فلا يشرع له ذلك اقتداءً بالنبي - صلى الله عليه وسلم - فقد شرب - صلى الله عليه وسلم - بعرفة والناس ينظرون إليه، وما ذلك إلا ليتقوى الحاج على الذِّكر والدُّعاء عشية عرفة.
الدعاء يوم عرفة:
ومن أسباب الرحمة والمغفرة الإكثار من الذكر والدعاء في يوم عرفة وخصوصًا شهادة التوحيد؛ فإنها أصل دين الإسلام الذي أكمله الله تعالى في هذا اليوم، قال - صلى الله عليه وسلم -: ((خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير))؛ رواه الترمذي.
فعلى الحاج أن يكثر من الدعاء بالمغفرة والعتق من النار في ذلك الموقف؛ فإنه من أرجى مواطن الإجابة، وعليه أن يلتزم بآداب الدعاء وأن يستقبل القبلة في دعائه رافعاً يديه متضرعًا مُبتهِلاً مقتدياً بأفضل الخلق عليه الصلاة والسلام، الذي ما إن فرغ من الصلاة حتى أتى الموقف، فوقف عند الصخرات، واستقبل القبلة، وأخذ في الدعاء والتضرع والابتهال إلى أن غربت الشمس.
ولتحذر - أخي الحاج - من الذنوب والمعاصي التي تحول بينك وبين المغفرة كالكبر والاختيال والإصرار على الكبائر، وادخل على مولاك من باب الذل والانكسار والإخبات حتى يقبلك، فإنه خير مأمول، وأكرم مسؤول سبحانه وتعالى.
أخي الحاج، موقف عرفة موقف مهيب عظيم تنوعت فيه مشاعر الصالحين، وتعددت فيه مواقفهم، فمنهم من غلب عليه الخوف والحياء، كما فعل مطرف بن عبد الله بن الشخير وبكر المزني حين وقفا بعرفة فقال أحدهما: "اللهم لا ترد أهل الموقف من أجلي"، وقال الآخر: "ما أشرفه من موقف وأرجاه لولا أني فيه"، ووقف الفضيل بن عياض بعرفة والناس يدعون، وهو يبكي بكاء الثكلى، قد حال البكاء بينه وبين الدعاء، فلما كادت الشمس أن تغرب رفع رأسه إلى السماء وقال: "واسوأتاه منك وإن عفوت".
ومنهم من تَعَلَّقَ بأذيال الرجاء طمعًا في رحمة الله وكرمه، يقول ابن المبارك: "جئت إلى سفيان الثوري عشية عرفة، وهو جاث على ركبتيه وعيناه تهملان، فقلت له: من أسوأ هذا الجمع حالاً؟ قال: الذي يظن أن الله لا يغفر له، ونظر الفضيل بن عياض إلى تسبيح الناس وبكائهم عشية عرفة فقال: أرأيتم لو أن هؤلاء صاروا إلى رجل فسألوه دانقاً، يعني سدس درهم، أكان يردهم؟ قالوا: لا، قال: والله للمغفرة عند الله أهون من إجابة رجل لهم بدانِق".
فينبغي لك - أخي الحاج - أن تجمع في هذا الموقف العظيم بين الخوف والرجاء، فتخاف من عقاب الله وعذابه، وترجو مغفرته وثوابه.
ولتتذكر بوقوفك في عرفات يومًا تشيب لهوله الولدان، يوم يقف العباد بين يدي الله حفاة عراة غرلاً لتجزى كل نفس بما كسبت وهم لا يُظلمون، فاحرص على ما ينجيك من هول ذلك الموقِف، واستعد له ما دمت في زمن الإمكان، وقبل فوات الأوان.



 توقيع : اسير القلوب



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

(سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك). كفارة المجلس

تصميم وتوزيع وتركيب  &الجنوبيه&♥ طموح ديزاين♥


الساعة الآن 10:56 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2019, Trans. By Soft
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! ©, Soft
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education