http://www.al-taleed.com/vb/
عدد مرات النقر : 293
عدد  مرات الظهور : 697,305 
عدد مرات النقر : 393
عدد  مرات الظهور : 742,918 
عدد مرات النقر : 374
عدد  مرات الظهور : 738,896 
عدد مرات النقر : 388
عدد  مرات الظهور : 742,916 
عدد مرات النقر : 231
عدد  مرات الظهور : 742,909

عدد مرات النقر : 251
عدد  مرات الظهور : 742,904 
عدد مرات النقر : 184
عدد  مرات الظهور : 697,307 
عدد مرات النقر : 207
عدد  مرات الظهور : 697,302 
عدد مرات النقر : 399
عدد  مرات الظهور : 742,918 
عدد مرات النقر : 317
عدد  مرات الظهور : 742,909

عدد مرات النقر : 297
عدد  مرات الظهور : 742,909 
عدد مرات النقر : 193
عدد  مرات الظهور : 697,310 
عدد مرات النقر : 196
عدد  مرات الظهور : 697,306 
عدد مرات النقر : 187
عدد  مرات الظهور : 613,704 
عدد مرات النقر : 61
عدد  مرات الظهور : 613,697

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 248,298 
عدد مرات النقر : 68
عدد  مرات الظهور : 613,700 
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 613,701 
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 84,646 
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 387,216

عدد مرات النقر : 418
عدد  مرات الظهور : 742,891 
عدد مرات النقر : 495
عدد  مرات الظهور : 742,909

عدد مرات النقر : 202
عدد  مرات الظهور : 694,648 
عدد مرات النقر : 213
عدد  مرات الظهور : 742,891

عدد مرات النقر : 86
عدد  مرات الظهور : 694,573 
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 565,885

عدد مرات النقر : 11
عدد  مرات الظهور : 109,993 
عدد مرات النقر : 62
عدد  مرات الظهور : 329,707
تم وبحمدا من الله تعالى وتوفيقا فتح منتديات مملكة الماس موقع عام منوع يحتوي جميع المواضيع القيمه والهادفه والتى على منهج ديننا الحنيف وسنه نبيه (محمد عليه الصلاة والسلام ) فبكم زوارنا الكرام واعضائنا الغالي سوف يكون من اوائل المواقع ان شاء الله تعالى ... فاأنتم رمز الرقي والتعاون والخلاص لا غنى عنكم كون دوما بالقرب لنكون لكم الأقرب ..مع اجمل تحيه واعذبها مغلفة بورد الجور ي المعطرة بريحة الفل والكاادي إدارة المنتدى كلمة الإدارة


العودة   مملكة الماس > > القرآن الكريم

القرآن الكريم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواما ويضع به آخرين "رواه مسلم

تحية معطره بازكى العطور اقدم اجمل التهاني والترحيب لاعضائنا الافاضل الذين اختارو مملكة الماس ليكون احد اهتماماتهم وأخذ جزء من وقتهم .. وبكم سوف يكون في رقي وتقدم وازدهار اتمنى منهم المتابعة الصادقه والحضور الجميل .. ان دل يدل على اخلاقهم النبيلة العالية . فاشكرا لكم من القلب على هذا التواجد الكريم وان شاء الله سوف نكون لكم عونا على طاعة الله ورسوله على ما نقدمه من انجااز يواكب المنتديات القيمة الهادفه الرااقية فا انتم أهلا لذالك النجاح ان شاء الله بعد توفيقا من الله عز وجل ..اجمل تحيه مكسوه بالموده والحب والاحترام لجميع منسوبي منتديات مملكة الماس (اختكم الماس) الملكة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 05-15-2019, 01:09 PM
M5znUpload
اسير القلوب غير متواجد حالياً
اوسمتي
وسام الالفية وسام التكريم الملكي وسام وسام الضيافه 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 61
 تاريخ التسجيل : Nov 2018
 فترة الأقامة : 192 يوم
 أخر زيارة : اليوم (01:24 PM)
 المشاركات : 1,839 [ + ]
 التقييم : 810
 معدل التقييم : اسير القلوب is a splendid one to beholdاسير القلوب is a splendid one to beholdاسير القلوب is a splendid one to beholdاسير القلوب is a splendid one to beholdاسير القلوب is a splendid one to beholdاسير القلوب is a splendid one to beholdاسير القلوب is a splendid one to behold
بيانات اضافيه [ + ]
Ghh0 تفسير: (ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم من بعد إيمانكم كفارا حسدا)



تفسير: (ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم من بعد إيمانكم كفارا حسدا)
♦ الآية: ﴿ وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴾.
♦ السورة ورقم الآية: سورة البقرة (109).
♦ الوجيز في تفسير الكتاب العزيز للواحدي: ﴿ ودَّ كثيرٌ من أهل الكتاب ﴾ نزلت حين قالت اليهود للمسلمين بعد وقعة أُحدٍ: ألم تروا إلى ما أصابكم ولو كنتم على الحق ما هزمتم فارجعوا إلى ديننا فذلك قوله تعالى: ﴿ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا من عند أنفسهم ﴾ أَيْ: فِي حكمهم وتديّنهم ما لم يؤمروا به ﴿ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لهم الحق ﴾ فِي التَّوراة أنَّ قول محمَّدٍ صدقٌ ودينه حقٌّ ﴿ فاعفوا واصفحوا ﴾ وأعرضوا عن مساوئ أخلقهم وكلامهم وغلِّ قلوبهم ﴿ حتى يأتي الله بأمره ﴾ بالقتال.
♦ تفسير البغوي "معالم التنزيل": وْلُهُ تَعَالَى: ﴿ وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتابِ ﴾: نَزَلَتْ فِي نَفَرٍ مِنَ الْيَهُودِ، قَالُوا لِحُذَيْفَةَ بْنِ الْيَمَانِ وَعَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ بَعْدَ وَقْعَةِ أُحُدٍ: لَوْ كُنْتُمْ عَلَى الْحَقِّ مَا هُزِمْتُمْ فَارْجِعَا إِلَى دِينِنَا فَنَحْنُ أَهْدَى سَبِيلًا مِنْكُمْ، فَقَالَ لَهُمْ عَمَّارٌ: كَيْفَ نَقْضُ الْعَهْدِ فِيكُمْ؟ قالوا: شديدا، قَالَ: فَإِنِّي قَدْ عَاهَدْتُ أَنْ لَا أَكْفُرَ بِمُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا عِشْتُ، فَقَالَتِ الْيَهُودُ: أَمَّا هَذَا فَقَدَ صَبَأَ، وَقَالَ حُذَيْفَةُ: أَمَّا أَنَا فَقَدَ رضيت بالله تعالى رَبًّا وَبِمُحَمَّدٍ نَبِيًّا وَبِالْإِسْلَامِ دِينًا وَبِالْقُرْآنِ إِمَامًا وَبِالْكَعْبَةِ قِبْلَةً وَبِالْمُؤْمِنِينَ إِخْوَانًا، ثُمَّ أَتَيَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَخْبَرَاهُ بِذَلِكَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «قَدْ أَصَبْتُمَا الْخَيْرَ وَأَفْلَحْتُمَا»، فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى: ﴿ وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتابِ ﴾، أَيْ: تَمَنَّى وَأَرَادَ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنَ الْيَهُودِ: ﴿ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ ﴾، يَا مَعْشَرَ الْمُؤْمِنِينَ ﴿ مِنْ بَعْدِ إِيمانِكُمْ كُفَّاراً حَسَداً ﴾، نَصْبٌ عَلَى الْمَصْدَرِ، أَيْ: يَحْسُدُونَكُمْ حَسَدًا، ﴿ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ ﴾، أَيْ: مِنْ تِلْقَاءِ أَنْفُسِهِمْ وَلَمْ يَأْمُرْهُمُ اللَّهُ بِذَلِكَ،﴿ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ ﴾، فِي التَّوْرَاةِ أَنَّ قَوْلَ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صِدْقٌ وَدِينُهُ حَقٌّ، ﴿ فَاعْفُوا ﴾: فَاتْرُكُوا ﴿ وَاصْفَحُوا ﴾، وَتَجَاوَزُوا، فَالْعَفْوُ: الْمَحْوُ، وَالصَّفْحُ: الْإِعْرَاضُ، وَكَانَ هَذَا قَبْلَ آيَةِ الْقِتَالِ، ﴿ حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ ﴾، بِعَذَابِهِ الْقَتْلُ وَالسَّبْيُ لِبَنِي قُرَيْظَةَ وَالْجَلَاءُ وَالنَّفْيُ لِبَنِي النَّضِيرِ، وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا وَقَالَ قَتَادَةُ: هُوَ أَمْرُهُ بِقِتَالِهِمْ فِي قَوْلِهِ: قاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ إِلَى قَوْلِهِ: ﴿ وَهُمْ صاغِرُونَ ﴾ [التَّوْبَةِ: 29]، وَقَالَ ابْنُ كَيْسَانَ: بِعِلْمِهِ وَحُكْمِهِ فِيهِمْ، حَكَمَ لِبَعْضِهِمْ بِالْإِسْلَامِ وَلِبَعْضِهِمْ بِالْقَتْلِ وَالسَّبْيِ وَالْجِزْيَةِ، ﴿ إِنَّ اللَّهَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴾.
تفسير القرآن الكريم



 توقيع : اسير القلوب

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

(سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك). كفارة المجلس

تصميم وتوزيع وتركيب  &الجنوبيه&♥ طموح ديزاين♥


الساعة الآن 11:25 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2019, Trans. By Soft
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! ©, Soft
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education